نساء و انجازات!


هذه نماذج حقيقية لنساء لم يعرفهن إلا القليل… لم تكتب عنهن الصحف و المجلات، و لكنهن حقا نساء مؤثرات و فاعلات و عظيمات…..

مِس منى:

مِس منى هي شابة سعودية من عائلة عريقة و هي خريجة قسم الأدب الفرنسي…بعد تخرجها اكتشفت عشقها للغة العربية و عشقها للأطفال…تعمل معلمة في مدرسة خاصة للبنات منذ سنوات عديدة…أخذت على عاتقها تحبيب طالبات المرحلة الابتدائية في اللغة العربية…لا تتحدث معهن إلا باللغة العربية الفصحى…قد يبدو الأمر معقدا و لكن عندما تستمعون لـ مِس منى و هي تتحدث مع البنات تدركون مدى عذوبة لغتنا العربية…و عندما ترون حب البنات لها و تعلقهن بها و ثقتهن فيها تدركون مدى نجاحها في عملها … انجاز عظيم أن تحبب أطفالا في اللغة العربية في زمن العولمة و زمن المدارس الإنترناشونال..

تيته كريمة:

تيته كريمة أم لعشرة من البنات و الأولاد و جدة للعشرات من الأحفاد و الحفيدات… لم يوفر لها زمانها سوى تعلم القرآن فحفظته و أحبته و جعلته دستورا لها و حجة لها حينما تعدم الجواب و الرد…تيته كريمة لم تذهب إلى المدرسة و لكنها تعشق العلم و التعلم…حياتها كلها عطاء…جاهدت و كافحت لتكمل بناتها تعليمهن .. كانت دائما تقول لهن: العلم قبل العريس…العريس سيأتي حتى لو بعد حين لكن العلم لا ينتظر… بناتها اليوم سيدات محترمات و مثقفات و حاملات لأعلى الشهادات و يعشن حياة زوجية مستقرة … أكبر انجاز أن تبني كائنا حيا و ترى فيه ثمرة جهدك…انجاز رائع أن تجعل من أبناءك أفرادا فاعلين في مجتمعهم بدلا من مجرد أسماء بلا هوية ….انجاز المرأة الأكبر لا يكمن في تفريخ و إنتاج الأبناء و البنات، بل في جعلهم ممن ينتجون و يعطون لمجتمعهم…

مدام ليلى:

سيدة قوية الشخصية و صارمة …يهابها الكبار قبل الصغار… حياتها كلها تدور حول ثقافة العمل الجاد..و ليس العمل (لأني طفشانة) بل العمل حتى أقدم فائدة لمجتمعي…. أنشأت مدرسة عريقة تهتم بالأدب و الأخلاق مع العلم و التقدم… .مدرستها أنشأت و ربت أجيالا متعاقبة من المميزات…مدرستها معبدها و حياتها …مدام ليلى لا يحبها الكثيرون ممن يعملون لديها لأنها دقيقة في عملها و تحب كل من يعملون معها أن يتحلوا بالجدية و الأمانة و الصبر، فلا مكان لديها لمن يأتون للعمل لإضاعة الوقت و للقيل والقال و التسلية و استعراض الأجساد الأزياء….و هي لا يهمها أولئك الذين يسخطون من إصرارها على متابعة كل كبيرة و صغيرة لأنها صاحبة مبدأ و رسالة…و هؤلاء المميزون لا يقف أمامهم أي عائق أو شامت أو حاسد أو معارض…و على فكرة ..مدام ليلى تكره المقابلات و الحوارات في الصحف و المجلات رغم كثرة العروض …لا يهمها أن يعرفها إلا من يريد أن يريد يعرفها….

الزوجة الحبيبة:

تزوجت بالطريقة التقليدية مثل كثيرات غيرها…لكن حياتها الزوجية لم تكن مثل غيرها أبدا…هدفها الأول و الأخير هو إسعاد زوجها…ليس بكثرة العيال و لا بتنوع الطبخات، بل بالذكاء و الفكر و الروح التي لا تعرف الملل…هدفها أن يكون زوجها لها…لا بالتسلط و السيطرة و الصراخ…بل بالحب و العطاء…كانت له الزوجة و الحبيبة و الدلوعة و الابنة و الأم و الأخت و الصديقة…كانت و ما زالت بعد أكثر من 30 سنة زواج زوجته الحبيبة …زوجته الجميلة التي لا هم لها سوى أن يكون زوجها راضيا عنها…يراها جميلة دائما تشع البهجة في بيته و قلبه…صبرت على فقره ، فكانت أول المنتفعين عندما أغناه الله…صبرت على طلباته الكثيرة و صبرت على أهله الذين يتدخلون في حياتها، فحصدت حبه و تقديره و وفائه لها…صبرت بإرادتها رغبة منها في أن (تحافظ) على الحب و البيت و الأسرة…فعلت كل ذلك و لا تزال و هي امرأة متعلمة و مثقفة و عاملة و ناجحة جدا في عملها…تلك هي عظمة المرأة…عندما تريد أي شيء، فهي تستطيع تحقيقه بإيمانها و إصرارها و جهدها…أهم شيء…أن تعرف المرأة ماذا تريد!

للانجاز وجوه عدة… لا نعرف منها _ مع الأسف _ إلا ما يقرر إظهاره لنا الإعلام و إقناعنا به ليل نهار..

للعظمة صور عدة ليس من بينها لبس الأقنعة حتى تطلع الصورة أحلى!

الانجاز لا ينحصر في الاختراع، بل في العطاء بصدق و إخلاص!

Advertisements

16 thoughts on “نساء و انجازات!

  1. ………

    رائع ما خطته يداكِ يا مثقفتنا الرائعة مها نور ، بهذه العينات الجميلة والقوية والهادئة العطاء ُتبنى حياة الأمم والحضارات ، وليس بالجعجة التي لا ينتج منها طحناً ..

    تحياتي وتقديري .

  2. (انجاز عظيم أن تحبب أطفالا في اللغة العربية في زمن العولمة و زمن المدارس الإنترناشونال..)

    صدقتِ يا مهموهه ^_^ والله انجاز عظيم عظيم عظيم
    وتستحق عليه بوسه () وتقدير

    (الانجاز لا ينحصر في الاختراع، بل في العطاء بصدق و إخلاص!)

    قلة أولئك الذين يعقلون حكمكِ الجميلة يا جميلة
    مها.. أبدعتِ وجذبتني في كل امرأة كتبتها … شعرت بعظمتهن يا مها وانجازهن

    مها…
    متابعة لكِ فعلا بشغف ^_^ فلا تتأخري بالجديد :$ كوني كريمة كعادتك فنحن محبيكِ نستحق ()
    😦 ترى تأخرتي بعد (خلك رجال)..

  3. غاليتي نجلا
    شكرا على تشجيعك الغير منقطع لي و لما أكتبه..

    اما التأخير فهو ليس بيدي بل بأمر الإلهام 🙂

    دمتِ لي صديقة وفية

  4. أعجبني قولك هذا يا مها:
    “الانجاز لا ينحصر في الاختراع، بل في العطاء بصدق و إخلاص”

    الصدق والإخلاص من مضمون الأمانة التي ضاعت من نفوس كثير من الناس وأصبحت عملة نادرة، فالشخص الأمين سيعمل بحب وإخلاص بصرف النظر عما يواجهه من متاعب. وأولئك العظماء هم العظماء في نفوس أهليهم وذويهم وأفراد من المجتمع وليس بالضرورة من نراهم بالإعلام.

    برأيي أنه لا حاجة لمثل هؤلاء أن يكونوا مشهورين فخيرهم يصل لغيرهم ومجرد الدعاء لهم بالخير وذكرهم بالخير هو أعظم جزاء، فكم من أشخاص غرسوا في نفوس غيرهم الأمل وكم من أشخاص حفزوا همم المحبطين وداووا جراح المتألمين، من له أثر إيجابي في حياة الناس يترك بصمة لا يمحيها الزمن.

    تمنياتي الصادقة بدوام التألق، وجعلك الله ذخرا لأمته.

    • شكرا على إضافتك الثرية يا عفراء..و بالفعل أحيانا البقاء في الظل أنقى و أفضل…
      دمتِ بود يا عزيزتي

  5. الانجاز لا ينحصر في الاختراع، بل في العطاء بصدق و إخلاص!

    أعجبتني هذه المقولة جداا..

    مقالة رائعه يامها

  6. انا النوري عظيمة لاني اعيش في مجتمع مليييئ بالعظماء ،

    ‏^‏
    عباره علمتني اياها احدى صديقاتي و كررتها كثيرا منذ بدأت عامي هذا وها انا احصد نتائجها حقا شعرت باني عظيييمة

    وستسمعوون عن النوري طالبه الثاني ثانوي وهي من بين عظماء الشرقية في مده قصيييرة باذن الواحد =)

    • العزيزة نوري
      ما دام لديك هذا الإصرار فسوف تصلين إلى ما تطمحين إليه بدون شك..شكرا لكِ 🙂

  7. الوفاء لشخصيات أعطت وبذلت..بتعريفها للناس..بأي طريقة كانت هذا أيضا إنجاز..
    أشكر الله أن أراني شخصية مثلك تعترف بفضل الغير وتثمن إنجازه..أحسبك كذلك ولا أزكيك على الله.

    ” ثقافة العمل الجاد” ماأحوجنا لها في العمل التطوعي!!!

    أستاذة مها..شكرالك.

  8. للعظمة صور عدة ليس من بينها لبس الأقنعة حتى تطلع الصورة أحلى!
    الانجاز لا ينحصر في الاختراع، بل في العطاء بصدق و إخلاص!
    >>>
    نماذج رائعة وهي موجودة بكثرة لكن نادرا ماتقّدر لللأسف
    >>
    شكرا

  9. مقال جميل.. الله يعطيك العافية.. كلٌ ميسر لما خلق له.. من الرائع أن يجد الانسان شخصيات تبدع في مجال ما وتترك بصمتها عليه. 🙂

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s