لم يعُد موجوداً في الخدمة نهائياً!

لم يعد موجودا في الخدمة نهائيا!!
اليوم تخلصتُ من خصلات شعري الذابلة
اليوم نظفتُ مذابح شِعري المتناثرة!
و بدأتُ مشوارا جديدا:
مشوارا أبعد من القهر..
أرقى من الذل…
ألذ من نشوتي معك!
اليوم أتمرد على قلبي و عقلي
أتمرد على نفسي…أي عليك!
اليوم …أتخلص منك!
آسفة … لم يعد لديك مكان
في ذاك الكائن المضرج بالوهم!
أعتذر…إن القلب الذي ظلمته
لم يعد موجودا في الخدمة نهائيا!
آسفة على هذه الأنانية
و لكن …من حقي أن أبحث
عن الإنسانة التي أضعتها فيك!
اليوم سأتنفس من جديد…
بدون أقنعتك العديدة…
بدون عذابك الأزلي المرير…
بدون حيرتك بين الفضيلة و الرذيلة!
فلتبق وحدك تمزقك ازدواجيتك و سحرهن…
يؤرقك ضعفك و احتيالهن!
أما أنا ..فسوف تحزنني غربتك على القمة
و تبكيني وحدتي في زحامهم…
و يؤلمني ضياعك وسط حشودهن!
و لكني….سأتنفس أخيرا بدونك
لأني تعلمت من جنونك
أن أكون حرة في وجودك
بدون أن أختنق بخضوعي لحبك!

 

25/ 4 / 2006 م

Advertisements

6 thoughts on “لم يعُد موجوداً في الخدمة نهائياً!

    • أهلا و مرحبابك أستاذ يعرب في مدونتي و شكرا على تعليقك و كلماتك الجميلة…
      تحياتي

  1. سلام..
    مبدعه يا مها …

    انفضيه ..بعثريه ..تحرري ..دعيه لتخبطه ..
    اول مره اقرأ لك من هذا الباب ..”صيف مشاعر”

    انسي ان اعود الي اليك و لذلك وضعتك رابط عندي ..عشان تبقي قريبه المنال ..

    دمتي سالمه …
    مشاهدة
    http://moshahidah.wordpress.com/

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s