قرّائي و قارئاتي الأعزاء: سامحوني!

قرائي و قارئاتي الأوفياء …أنا جدا خجلة منكم و من كرمكم…

كثيرون منكم يتابعون مدونتي و يردون على مواضيعي أولا بأول و أنا لا أرد على البعض و لا أتابع مدونات من يزورني…

و هنا أطلب منكم ان تعذروني و تسامحوني…عدم ردي عليكم أحيانا ليس عدم اهتمام او قلة تقدير…على العكس…كل رد من ردودكم له قيمة كبيرة عندي و يضيف لي الشيء الكثير…

لكني و الله العظيم مشغولة جدا هذه الأيام في عملي…

قد تتساءلون لماذا تدونين ما دمتِ منشغلة و لستِ على قدر المسؤولية، فأقول لكم…إن الكتابة بالنسبة لي مثل الهواء و الماء…لا تأخذ مني وقتا و لا جهدا…و عندما يأتيني الإلهام، اهرع لكمبيوتري لأكتب.. و عندما تستوي (طبخة الكتابة) أجد الحماس لمعرفة آرائكم يحملني لأنشر ما كتبته في المدونة…و أسعد جدا بردودكم و بكثرة القراءات للمواضيع الجديدة ..و لكني اعجز عن الرد في أحيان كثيرة بسبب وجود أولويات في حياتي أو عملي تستدعي أن أخصص لها وقتا أكبر، فأنا كما تعلمون زوجة و ام و امرأة عاملة…و قد قيل: صاحب صنعتين كذاب…و أنا يبدو أني أستاذة في الكذب لأني صاحبة عشر صنعات 🙂

عموما…أردت فقط أن اعتذر منكم و أؤكد لكم أن ردودكم و متابعتكم مدونتي محل تقديري و مودتي و اهتمامي…و إن بدا مني اهمال او تقصير فعذري عندكم…فهو نتيجة انشغال شديد و ليس قلة تقدير لكم…

شكرا لكل من يتابعني سواء بالقراءة أو الردود…

أنا لا أساوي شيئا بدون تعليقاتكم و مداخلاتكم الثرية و حتى تعليقاتكم البسيطة التي ترسم على وجهي ابتسامة (أظن أنها ابتسامة جميلة) 🙂

محبتي

مها

 

Advertisements
هذه المقالة كُتبت في التصنيف غير مصنف. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

6 thoughts on “قرّائي و قارئاتي الأعزاء: سامحوني!

  1. أنا أحد متابعاتك ومن يعلقون عندك كثيرًا وسأزعجك أكثر في المرات القادمة ^^
    لاداعي للإعتذار أبدًا .. لكل منا ظروفه والكتابة كما قلتِ أحد عناصر حياتك .
    صحيح أن بعض المواضيع تسلتلزم الرد والتعقيب فيما إذا كانت نقاشات وطرح آراء لكن هذا ليس بالضرورة 🙂
    وعن متابعة الآخرين فاسمحي لي أختلف معك ، وارد جدًا أن ماتكتبين يروق لي ، لكن ما أكتب أنا قد لا يروق لكِ ، هذه اختلافات عادية وأنتِ غير ملزمة بالمتابعة .
    كوني بخير فقط ^_^

  2. جميل يا مها انك توصلين رسائلك عبر هذه المدونة، على الاقل انت تحاولين تغيير المنكر بقلمك..
    افضل بكثير من ان تتركي المدونة و تمارسين ادوارك في الحياة بتقليدية
    .
    .
    استمري يا مها هنا فنحن لنقرأ ، حتى ولو بعد انقطاع

  3. عزيزتي مها أعانك الله واعاننا على ما ابتلانا به من الخدمة داخل البيت وخارجه، لقد افتقدت تعليقاتك كذلك لكن أنا اعرف مسبقا ان الدنيا اشغال وأزورك احيانا ولا تري طيفي على مدزنتك، اتمنى أن يعينك الله ويقويك لخدمته وخدمة عائلتك. دمت بالف خير اختك سعاد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s