كيف تتعرفين على نفسك؟ (1)

عندما فكرت في كتابة هذه السلسلة، أول المشاكل التي خطرت على بالي هي مشكلة الغيرة بين الفتيات و القيل و القال و انعدام الثقة بالنفس…لكني رأيت أن البدء بمناقشة هذه القضايا ليس منطقيا لأن البداية يجب أن تكون من أصل المشكلة …البداية يجب أن تكون من الداخل و من العقل و القلب فاضطراب الداخل هو السبب الرئيسي لوجود نوعيات من الفتيات يعانين و يتسببن في معاناة الآخرين بتصرفاتهن اللامنطقية و الانفعالية.

لذلك رأيتُ أن تكون البداية برحلة في الذات…رحلة في النفس لاكتشافها و معرفتها و من ثم التصالح معها…

*****

كيف تتعرفين على نفسك؟

“أنا مميزة!”

عبارة أسمع كثيرات من الفتيات يرددنها و فورا أبادرهن بالسؤال “كيف و على أي أساس؟”

و تختلف الإجابات ما بين “ألبس لبس محد يقدر يلبسه” و “ما أحب اروح مع أهلي لأي مكان” و “لا ألبس الكعب العالي” أو “ما يعجبني أحد!”

و هذه الإجابات تنم عن ضياع هؤلاء الفتيات…و السبب الأساسي في هذا الضياع هو عدم معرفتهن لأنفسهن…

لا أتوقع أبدا من فتاة لا تعرف نفسها و لا تقدرها أن تكون فتاة فاعلة و إيجابية في مجتمعها على الإطلاق…و بالتالي لا أتوقع أن تكون متميزة.

المشكلة أن معرفة الذات هذه طريقها طويل و صعب و لكنها أساس كل شيء آخر…و أهم ما في الأمر أن يظل المرء في محاولة مستمرة لفهم ذاته و تحليلها.


معرفة الذات لها ثلاثة جوانب و هي:

معرفة نقاط الضعف و القوة و معرفة القدارت و الهوايات و الرغبات

تقدير الذات و الثقة بالنفس

و لاحقا يأتي تحديد الأهداف

إن تحقيق التميز الذي تنشده معظم الفتيات لا يأتي بمجرد “المخالفة و الاختلاف” بل ياتي بمعرفة كل واحدة لشخصيتها و قدراتها و من ثم استغلال هذه القدرات بطريقة إيجابية.

طبعا هذا الكلام ينطبق على الشباب أيضا لأن النفس البشرية واحدة لكنني سأذكر كل الأمثلة من مجتمع النساء لسببين و هو أني اعرف هذا المجتمع جيدا و لأن مجتمع النساء اكثر تعقيدا من مجتمع الرجال و بالتالي معرفة الذات تكاد تكون مهمة مستحيلة في مجتمع يقيِّم الفتاة منذ صغرها على أساس شكلها و ليس على أساس شخصيتها.

من المفترض_في بيئة مثالية_ أن تكون المدرسة هي مكتشفة الشخصية و القدرات و كذلك الأسرة…و لكن هذا لا يحصل في معظم الأحيان و من الطبيعي أن لا يكون اكتشاف الطفلة و المراهقة لنفسها سهلا…و من المفترض أيضا أن يتم هذا الكتشاف بطريقة تلقائية و غير مباشرة و باستمرار بحسب المواقف الحياتية المختلفة…

لكن بما أن هذا لا يحصل مع الجميع، فهناك الطريقة المباشرة و هي طريقة الاستفتاء الذاتي…بمعنى التحاور مع النفس لمعرفتها أكثر..

و لكن قبل أن تبدئي رحلة التعرف على الذات، ضعي نصب عينيكِ أن فيكِ مميزات عديدة و عيوب عديدة…لديك قدرات و مواهب..و تفتقدين بعض القدرات و المواهب…هذه حقيقة يجب أن تكون أمامك طوال الوقت و يجب أن تتقبليها برضا و تسليم و هدوء…

و هنا يبدأ الموضوع… سواء كنتِ لم تتعرفي على نفسك بعد أو تعرفتي عليها، فإن هذا التمرين سيفيدك…لو كنتِ قد تعرفتي على نفسك، فهذا  التمرين سيجدد معرفتك بذاتك و يقوي من شخصيتك …

إسألي نفسك بصراحة و بهدوء…و دوني إجاباتك في دفتر خاص بك أو على جهاز اللاب توب أو الآي باد بحسب ما ترتاحين له…

1-    ما الذي يميز ذاتي؟ ما الذي يصنع ذاتي و هويتي كإنسانة و كفتاة؟

2-    ما أكثر شيء يعجبني في نفسي؟؟ (حددي ثلاثة أشياء على الأقل في شخصيتك و ليس في مظهرك) – من المهم جدا هنا أن تذكري مميزاتك كما ترينها أنت لا كما يراها الآخرون

3-    كيف يمكن أن أستغل هذه المميزات أحسن استغلال لأبرزها حتى تغطي على عيوبي؟؟

4-    ما أكثر شيء أكرهه في نفسي؟ (صفات تكرهينها في شخصيتك أو يكرهها الآخرون فيكِ)

5-    هل يمكن أن أغير هذه الأمور؟؟ و لماذا؟

إن الإجابة على هذه الأسئلة ستقودنا إلى مرحلة المهارات و التفكير الإيجابي و الثقة بالنفس و تقدير الذات…و لكن يا بنات لا تستعجلن النتائج…هذه السلسلة لن تصنع معجزة أو سحرا..و لن تغيرك في يوم و ليلة…

أتمنى لكن رحلة ممتعة مع الذات…

ملاحظة:

قد تجد البعض صعوبة في الإجابة على هذه الأسئلة و لكن أؤكد للجميع أن كل واحدة فيها مميزات عديدة و لا يمكن لشخصيتها أن تتبلور بشكل صحيح بدون معرفة هذه المميزات…

مشكلة ثقافتنا أننا نعتبر اكتشاف النفس و الاعتزاز بمميزات الذات غرورا و فخرا غير محمود…و هذه قضية أخرى سأتناولها بالتفصيل في الحلقة القادمة بإذن الله…

هذه مجرد مقدمة للتسخين يا بنات! 🙂

القادم أجمل بإذن الله!

*الأفكار أعلاه مقتبسة من كتاب العادات السبع للمراهقين الأكثر فعالية للكاتب شون كوفي

الجزء الثاني:

https://mahanoor.wordpress.com/2010/09/07/كيف-تتعرفين-على-نفسك؟-2/


Advertisements
هذه المقالة كُتبت في التصنيف غير مصنف. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

23 thoughts on “كيف تتعرفين على نفسك؟ (1)

  1. مررررره تحمست معك بإنتظار الجزء الثاني

    في شيء حلو وهو الإنسان يبدأ بمراحل مو يطب على طول في الأهداف
    زي ما قلتي
    معرفة نقاط الضعف و القوة و معرفة القدارت و الهوايات و الرغبات
    تقدير الذات و الثقة بالنفس
    و لاحقا يأتي تحديد الأهداف
    ما شاء الله طرحك مررره رائع وحماسي ما يمل الواحد وهو يقرأ
    تقبلي مروري ^^

    • عزيزتي أنوار
      شكرا لمرورك و تشجيعك و إن شاء الله تعجبك الأجزاء الباقية…
      شرفتي مدونتي

  2. أولا.. أشكرك جدا جدا .. مقال ممتع وشيق 🙂
    ثانيا.. ماذكرته أعلاه صعب ولكنه يأتي بالمحاولة والتكرار والتدريب، او بالاكتشاف والممارسة، واحيانا بالإيحاء..
    من تجربتي هو أني مقتنعة تماما بما أملكه من موهبه أو قدرة!! ولكني أحيانا أخشى من النقد السلبي خاصة على أفكاري التي اكتسبها من بعض الثقافات أو التاريخ أو الكتب والتي لا يتقبلها من حولي بسهولة!!
    فذلك قد يصيبني بإحباط شديد قد تصل لمعاناة أوفجوة بيننا!!
    على العموم هنا سنتعلم معك كيف نتجاوز ذلك بإذن الله 🙂 لا لليأس ..
    فاطمة

    • عزيزتي فاطمة..
      لا داعي للشكر فهذا واجبي..
      ساتناول نقطة الخوف من نظرة المجتمع و النقد السلبي في الأجزاء القادمة و سوف أحاول طرح حلول للتعايش مع هذا الوضع…
      شكرا جزيلا على متابعتك و تشجيعك يا طالبتي المجتهدة 🙂

  3. قبل سنوات كنت اجد صعوبة في الاجابة على مثل تلك الأسئلة اما اليوم فالحمدلله الفرق كبير جداً .. الكتاب المذكور كان من اجمل اقتباساته : فكرة ان تكون شخصيتي كالماء وليس كالمياه الغازية سريعة الفوران .. متابعة لهذه السلسة … بارك الله فيك معطاءة دوما

  4. معااكي ياعسل .. تسخين مزبوط والله P:

    ماشاء الله سلسلة منجد جميلة ومفيدة كمان .. إستمري ابلة مها (F)

    في إنتظار الجزء الثاني »»

  5. واو متحمسه مرااا الاسئله خزنتها وح أجاوب عليها ^^
    صحيح صادقه انو احنا االبنت في مجتمعنا تربت ع شكلها
    وجاءها ايحاءات من برا إذا انتي مانتي حلوه فـ ماراح تعيشين ! !
    وتكون له بالعقل منطق آلي للجمال ” شعر , بياض ”
    وماتنلام من المجتمع اللي حلوها الاستغلالي واللي يحبط ! @@
    بسس في الفتره الاخيره احس المجتمع فهم الاخلاق واحس الفتاه اول ماتدخل الثانوي بتفهم انو الاخلاق هم شي والشخصيه وطيبة القلب والاحترام !
    انا الحمد لله تربيت تربيه حسنه واشكر ابوي وامي والله يحفظهم يارب ويخليهم لي ~~ ^^
    متحمسه للسلسه الجايه وسجليني متاابعه ^^
    مشكوره يااقلبي ^^

  6. أعجبني الموضوع جداً / بدآيه موفقه شكراً لكِ /
    نحتاج لهذه المواضيع كثيراً و أنتظر الجزء الثاني ..

    تقبلي مروري

    / الآنسه الصغيره LinooO

  7. الله يجزاك خير .. موضوع مهم وممتع .. ..مع اني تعديت العشرين الا اني لا ازال اواجه صعوبة في فهم شخصيتي وقدراتي ..
    ارجوك اكملي ..نحن في انتظارك 😀

  8. من جد تحمست معاك
    وكتبت بورقه وقلم كل الاجابات
    ننتظر الجزء الثاني 🙂
    موفقه حبيبتي وجزاك ربي خير

  9. شكرا يا بنات على تفاعلكم الرائع! و سعيدة جدا لأن الموضوع أفادكم و أعجبكم..
    ترقبوا الجزء الثاني اليوم أو غدا عىلى أبعد تقدير.

    و شكرا لكم مرة أخرى

  10. فاطمة
    fatom30@hotmail.com
    لاأعتقد أن اكتشاف النفس غرورا” ولكن الاعتزاز بالذات معناه أنك تعتبر نفسك وصلت القمة وهذا نذير لك أنك ستبدأ تهبط يجب دائما” أن تشعر أن تميزك في شئ ما يحتاج الكثير الكثير ليكون تميزا”
    هذه وجهة نظري
    وفقك الله لما تطمحين

  11. تعقيب: كيف تتعرفين على نفسك؟ (2) « مها نور إلهي

  12. أستاذه مها 🙂
    بوست جميل سأتابع ماتبقى من الحلقات إن صح التعبير فأحيانا نحتاج ضوء مركز على نقاط معينة في دواخلنا قد ترتقي بنا للأعلى 🙂

  13. تعقيب: الإعلام و تأثيره المدمر على ثقة الفتيات بأنفسهن _4_ « مها نور إلهي

  14. استمري و نحن دائما بانتظار جديدك بس بليز لا تطولين لانني مررررره متحمسه ع الجزء الثاني

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s