امرأة قابلة للاشتعال

سري الذي لم تفهمه يا أميري أنني امرأة قابلة للاشتعال…و جمالي يكمن في أنني أهوى الاشتعال…لكن مأساتي الكبرى هي أنك ككل الأطفال الأشقياء تهوى اللعب بالأشياء المشتعلة…و في غمرة انبهارك باشتعالي تنسى أحيانا كثيرة أنني لستُ إحدى الألعاب النارية التي تهواها، و تشعلها و ترميها بعيدا في الهواء…و وسط انبهارك باشتعالي، تنسى أنني امرأة…و أحيانا تخاف من وهجي ….


أنا لستُ وهج الزينة يا أميري…و لستُ شعلة النور التي تضيء عليك إحساسك بالملل من روتينك اليومي…أنا امرأة قابلة للاشتعال فقط عندما تحتضنها بقلبك و عقلك…أنا لا أشتعل باللمس كما تظن…لا أشتعل بألعاب الرجال الصبيانية و الذكورية الساذجة…أنا لا أشتعل إلا عندما أراك مقبلا عليّ بقلب رجل يريد أن ينسى كل ألعاب الحياة الرديئة …لا تخف من اشتعالي يا أميري، فأنا في قمة وهجي لا أحرِق…و في قمة حبي أنسحب …. قبل أن أحرق من أحب!

Advertisements

3 thoughts on “امرأة قابلة للاشتعال

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s