دع عنك النساء يا دكتور!

من المخجل و المخزي أن أكتب ردا على الدكتور الهبدان فيما يتعلق بموضوع الرياضة للبنات!

من المخجل أن أدافع عن قضية بديهية و هي حق الفتيات في ممارسة الحركة في المدارس و تحت إشراف المدرسات…

من المخزي أن أتحدث عن هذا و أنا مسلمة و تاريخ ديني فيه المجاهدة الباسلة أم عمارة و الفارسة خولة بنت الأزور!

قرأت ما كتبه الدكتور الهبدان و وجدت أنه لا يعرف شيئا عن الرياضة إلا ما يُشاهَد في الأفلام و البرامج الرخيصة التي تستخدم جسد المرأة للترويج لسلعها…

قرأت ما كتبته الهبدان و وجدتُ أنه بعيد كل البعد عن واقع المرأة المعاصرة و ربما لم يعرف أي أنثى معاصرة!

الرياضة يا سيدي الفاضل لا تتطلب عريا كما فهمت أو رأيت….و كل مدرسة لها الحق في أن تفرض الزي المناسب على طالباتها، فما المشكلة هنا؟ أما تغيير الطالبات لملابسهن فذلك سيحدث في الحمام…و اعتقد أن دخول الحمام ليس محرما و هو موجود في كل المدارس!

يا سيدي الفاضل….أمارس الرياضة منذ أن كنت في السادسة عشر من عمري و تزوجت و أنجبت ولدين و بنت…و لم ينتهك عرضي و لا حدث لي شيء من توقعاتك التي تصلح لفيلم رعب إباحي!

نحن بنات ناس يا سيدي و لسنا بنات شوارع و بناتنا لسن شاذات جنسيا حتى تثيرهن ملابس صديقاتهن…و إذا كان هذا الامر يحدث فهو يحدث بسبب الكبت و الضغط على البنات من قبل بعض الأسر! و إذا كان هذا يحدث فالأولى معالجة المصابات به و ليس منع السليمات المعافيات! و الشذوذ حاصل و موجود فعلا لكن في بعض البيئات التي تكبت بناتها و في نفس الوقت لا تراقبهن بشكل جاد..و في نفس الوقت تمنع بناتها من حق الزواج إما لعدم تقدم العريس القبلي أو لاستغلال راتب الفتاة!

هذا الشذوذ يجب علاجه من أصوله و ليس بمنع الرياضة فهي لسيت سببا له و هو حاصل بالرياضة أو بدونها في بعض البيئات!

المرأة الطبيعية يا سيدي لا تشتهي أي امرأة أخرى حتى لو رأتها عارية! خذها معلومة من امرأة عمرها 40 سنة و عملت في مدارس البنات لأكثر من 12 سنة و لا تزال تعمل مع بنات جنسها و تعرف كل شاردة و واردة تدور في مجالس البنات على مختلف أعمارهن! و لا تشتهي المرأة امرأة أخرى إلا عندما تكون (شاذة) و بالتالي يجب أن تعامَل كحالة خاصة شاذة فهي ليست الأصل!

لماذا نطالب بالرياضة؟

الأسباب الصحية تأتي على رأس القائمة ..

بحسب العديد من القراءات التي قرأتها و بحسب العديد من التجارب التي عشتها فإن من أهم فوائد الرياضة الصحية هي مقاومة و علاج مرض هشاشة العظام التي تتعرض له أكثر من 70% من النساء….

http://books.google.com/books?hl=ar&lr=&id=cfb4cBIHhK0C&oi=fnd&pg=PA94&dq=osteoporosis+%26+exercise&ots=J_WLLqTzQo&sig=5K3NLPdhNJUvK-nLVhvoYAJYCHQ#v=onepage&q=osteoporosis%20%26%20exercise&f=false

http://www.webmd.com/osteoporosis/features/exercise-for-osteoporosis

الرياضة أيضا تحسن الحالة النفسية و المزاج و تحارب الاكتئاب…أم أن حالة النكد و التنكيد التي تعيشها بعض النساء كهواية تعجبك؟

و هذه واحدة من دراسات كثيرة تثبت أهمية الرياضة في التخفيف من الاكتئاب..

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/19588354

الرياضة تجعل لياقة المرأة عالية و تجعلها أكثر قدرة على إسعاد زوجها.

الرياضة تزيد من طاقة المرأة و تجعلها قادرة على أداء باقي مهامها بنجاح و بصحة…

نساؤنا يا سيدي إما نائمات لمنتصف النهار أو هائمات في الأسواق و مضيعات لأموالهن و اموال أزواجهن و آبائهن في المفاخرات التافهة….فهل هذا هو الحال الذي تريد عليه النساء؟ و لا أقول إن الرياضة ستحل هذه المشكلة فورا لكن تدريجيا سيزيد وعي النساء بأنه هناك تسلية في الحياة غير الأكل و التسوق و الاستهلاك لسيرة الناس!

نأتي لخدمة البيت…أود أن أسألك يا دكتور…هل لديك خادمة في بيتك؟ أتوقع ان لديك خادمة و سائق…

لكن ليس هذا هو موضوعنا…

المرأة حتى و إن خدمت في بيتها فذلك لن يحل محل الرياضة أبدا لأنها لا تحرك جميع العضلات كما تفعل في الرياضة خصوصا مع وجود الأجهزة الحديثة التي تسهل كل شيء…

و لنفرض أن فتاة ما ليست متزوجة (و هن كثيرات) و الله أنعم عليها بأب ثري يوفر لها بدل الخادمة اثنين و ثلاثة، فما العمل حينما نحرم الرياضة عليها؟

نقول لها تبرئي من والدك الثري و لا تستمتعي بالنعمة التي أعطاكي هي الله؟

ما الهدف الآخر من الرياضة؟

التسلية و السعي للرشاقة و الجمال!ّ

من حق الفتاة أن تتسلى و تضيع وقتها في شيء مسلي و مفيد و في نفس الوقت تشكل جسمها بالشكل الذي يرضيها…

و الرياضة ستكون حلا مع منظومة حلول أخرى لشغل وقت المراة بالمفيد و المسلي و الهادف!

فتاة اليوم ليست كفتاة الأمس و هذا واقع و ليس مثالية…و رجل اليوم ليس كرجل الأمس…و هذا واقع أيضا و علينا التعايش مع هذا الواقع بدل محاولة صياغته في قالب لا يسعه!

قل بربك يا سيدي الفاضل…

كم واحد من الرجال اليوم خيال و فارس؟

كم واحد من الرجال مجاهد؟

كم واحد من الرجال يقول كلمة الحق في وجه سلطان جائر؟

كم رجلا اليوم يكفي زوجته و عياله و يوفر لها الحياة الهانئة؟

كم رجلا يعيل زوجته ولا يأخذ منها مالا؟

لستم تساوون ذرة من رجال عهد الرسول صلى الله عليه و سلم و من جاؤوا بعدهم و بالتالي لا يحق لكم أن تطالبونا بأن نحلب البقرة و نطحن الحب و نكون صحابيات و تابعيات!

لا أقول هذا تقليلا من شأن الرجال اليوم و لكن ظروف الحياة تختلف و تفرض علينا – رجالا و نساء – ما لم نكن نتقبله قبل سنوات….تنقصك يا دكتور ثقافة الواقع و تطبيقه على النساء و ليس فقط على الرجال…كما تغيرت الظروف و تغير معها الرجال و انتهى زمن الفرسان، تغيرت الظروف أيضا للمرأة و انتهى زمن الجواري!

الرجل اليوم يريد امرأة جميلة و رشيقة و عندما لا يجد ذلك يذهب لأقرب عاهرة لتوفر له ما يريده، فهل هذا من الإسلام؟ و إذا تزوج بأخرى لم يعدل أبدا و لم يحسن الاختيار لأنه يختار امرأة خضراء الدمن لمجرد أنها حافظت على جمالها الذي خسرته زوجته الأولى بسبب اهتمامها بالبيت و اهمالها لنفسها و رشاقتها!

ما علاقة هذا بموضوع الرياضة؟

هذا هو الواقع يا سيدي و لا تتغافل عنه و لا تنكره! أنت تستكثر على المرأة أن تتنفس و تمارس رياضة و حركة تضيف على حياتها و صحتها جمالا يعود عليها و على زوجها بالنفع!

الجمال حق لأي امرأة…الرشاقة حق لأي امرأة…الرياضة حق للمرأة مثل الهواء!

حتى لو لم تكن متزوجة فهي تحتاج للترفيه و غالبا عندما لا يكون الترفيه بريئا كالرياضة و الحركة فهي تلجأ للغيبة و النميمة و القيل و القال و الجري في الأسواق أو تدبير المكائد للقريبات و للأزواج و هذا حال معظم نساء هذا البلد الحزين!

أتفق معك في نقطة واحدة فقط و هي التقصير الشديد من وزارة  التربية و التعليم في كل شيء ابتداء بالفصول و المكيفات و انتهاء بالتدريس و تدريب المدرسين الأكفاء!

لكن الرياضة لن تزيد المشاكل و لن تكلف كثيرا لأن كل ما تحتاجه هو صالة (موجودة في معظم المدارس) و مدربة…و المدربات السعوديات كثيرات و لله الحمد و يمكن أن يبدأ الأمر بمدربات سعوديات يتطوعن للقيام بالمهمة حتى يوفرن على الوزارة العظيمة التي لا تصرف قرشا إلا في محله! (و كلنا نعرف البير و غطاه و خبايا الوزاةر و أين تذهب أموالها فدعنا لا نتحدث كثيرا عن هذا الامر من أجل سلامتك و سلامتنا!)

و نصيحة لك يا دكتور….دع أمور النساء للنساء! عندما تعيش في وسطنا و تشاهد بأم عينيك ما يحدث في مجتمعنا و عندما تصبح امراة تشعر بما نشعر به، عندها فقط يحق لك أن تتحدث في أمور النساء!

و انصحك أيضا بأن توظف مترجم محترف و أمين و مخلص حتى يترجم لك المقالات التي تتحدث عن فوائد الرياضة بدلا من المعلومات الخاطئة التي تمت ترجمتها لك في مقالك!

و ليتك تتحدث فيما هو أعظم …و ليتك تقف وقفة رجال ضد الظلم الذي يحدث في هذه البلد فهو أولى بفكرك السديد و قلمك الرشيد!

Advertisements

30 thoughts on “دع عنك النساء يا دكتور!

  1. كلاااااااااام رائع فعلا اتمنى يكون قرأه
    والى الان اردد مازلو الرجال انانيون
    حسبي الله ونعم الوكيل
    وش باقي يمنعون؟

  2. براافو عليك يااستاذه مها 🙂 كلام واسلوب مقنع جدا ويشد الانتبااه.. وان شاءالله الدكتور يراجع نفسه مره ثانيه قبل مايحكم على شي ..

  3. عندما تفوه بذلك الكلام أعتقد أن كل ما كان يعرفه عن المرأه أنها مجرد جسد لتلبية رغبات الرجل
    و ان لا حق لها.. و اننا منبع للفسـاد فلا حق لنا في أي شي..
    لو كان بيده أن يحرمها من الهواء لحرمها منه

    الشذوذ ليس أمراً جديداً.. فهو سبق ذكره في القران اي انه منذ عهد الأوليين..

    كم أتمنى أن أسمع رأي زوجته وابنته فيما يقال.. اهكذا ينظر لهم؟ اهذا هو تفكيره بأهل بيته؟
    اليست المرأه هي من أنجبته و هي من تزوج بها و هي ايضاً من حملت أسمه؟
    لماذا ينظر إليها بدونية؟

    هل الشذوذ امر محصور للمرأه.. الا يعلم بأن هناك حالات كثيره من شذوذ الرجال؟

    ام أنهم معصومون من هذا الأمر؟

    ليته أنشغل بأمور ينفع بها نفسه و دينه بدلاً من التحدث فيما لا يفقه به..

    سلمت يمناك على ما كتبته يا أستاذه مها

    و حسبي الله عليه في هذه ليلة الجمعة هذه

  4. Depression is a common and important cause of morbidity and mortality worldwide. Depression is commonly treated with antidepressants and/or psychotherapy, but some people may prefer alternative approaches such as “exercise”. There are a number of theoretical reasons why exercise may improve “depression”.

    بخبرتك يا سيدتي في العمل داخل مدارس البنات ، هل الامراض النفسية ، بما فيها من الإكتئاب منتشرة؟!
    ارجوا اني لا ازعجك بسؤالي …

  5. رائع أستاذتنا الفاضلة مها
    الرياضة مهمة جدا في حياتنا فهي علاج للإكتاب وللطفش الذي يعاني منه ٩٠ ٪ من الشعب السعودي ايضا تعتبر اداة لتحريك الدم الذي يجري بالمخ مما يحسن طريقة التفكير ويزيد في طريقة التفكير الابداعي
    من خلال اغترابي عن الوطن لمدة ليست بالقصيرة المراكز الرياضية هناك تعتبر جزء اساسي من حياة الفرد من شبابه الي هرمه

    ايضا لا ننسي ان ثقافة المنابر للشيوخ اغلبها ذات ترغيب في الجنة لما فيها من الحور العين والبنات الابكار فمن الطبيعي ان تنسدل اي رؤية خاصة بالنساء لديهم بالمحتوي الغرائزي الحيواني وفق فهمهم ونشأتهم

  6. مشكلتنا ان غالب من يطالب بأشيلء يرفضها المجتمع هن او هم سعوديون بالتجنس وكاتبة هذا الرد احداهن

    الاكيد ان التربيه والاصل يؤثر بسلوك الانسان وهذا ليس عيباً

    ولكن المفروض ان يتنحى ذوي الاصول الاجنبيه عن الخوض في المطالبه بالتغيير اياً كان نوعه

    واذا لم تعجبهم الحياة هنا فليرحلوا لبلدانهم غير مأسوف عليهم

    المشكله فينا فيجب ان تصنف الجنسيات الممنوحه لقطع السن هذه الاقليات فقد سئمنا من اصواتهم النشاز

  7. لقد أعطي هذا الشخص أكبر من حجمه الذي يستحقه!! بارك الله فيك و سلمت يداك، ولكن لاتتوقعي أن من تخاطيبنه سيغير رأيه فهو من أصحاب المنظار الواحد الذي لايرى في المرأة إلا العورة و العار و الفساد والانحلال.

  8. ماشاءالله عليج طلعتي كل الي في خاطرك عليه
    وما اعتقد رياضة المرأة فيها ضرر اذا كانت من ضمن الضوابط
    وفقكم الله لما فيه خير  

  9. قال الله تعالى: { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى }(الأحزاب 33).
    خير رد على شر مقال وش مطلب

  10. تحدثتي بصوت الكثير وعبرتي عن آرائنا بأسلوبك الرائع
    ومقالتك رد مقنع على ماقاله ومايقول غيره عن اهمية الرياضة للمرأه
    فهو لا يخالف الدين والعقل والمنطق ولا العادات والتقاليد
    المشكله هنا في عقول الذين يفرضون قيود وحدود ما أنزل الله بها من سلطان
    وينظرون للمرأه على أنها امرأه تلبي احتياجاتهم و شغاله لعمل البيت و ليست بشر لها حقوق ورأي
    ما أدري متى تتغير هالنظرة!!

  11. لست اعلم الى اين وصل حال بعض {المتدكترين} وكيف وصل لمنصب لايليق الإ بشخص أهل له!!!, ثانيآ: التحريمات الإجتماعيه سيد الموقف !!,فمتى نتحرر من الجهل؟؟, والشذوذ حالات {خاصه } في الجنسين وربما هو اكثر شيوعآ عند الشباب والدليل {الإحصائيات}!!!, الرياضه مطلب ضروري في زمن {السمنه} والأمراض النفسية قبل الجسدية!!! أطالب بدراسة وضع النساء وعلى جميع الأصعدة ,كفاكم ظلمآ وهضمآ لحقوقها ,كفاكم عنفآ فالرسول {وصفهن بالقوارير} فأين المنطق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

  12. جزاك الله خيرآ كفيتى ووفيت ياليت عندنا {100} من أمثالك بالإمكان يعدلون ثلة من {المتخلفين}!……..

  13. امممم ربما لا أملك أدنى تعليق على مقالتك ..

    لكن علامة استفهام قفزت في وجهي عند قراءة رد الأخ العتيبي ..

    عندما اقترح سلمان الفارسي رضي الله عنه حفر الخندق في غزوة الخندق أو الأحزاب، هل قال له الرسول صلى الله عليه وسلم : أنت أصولك من فارس وجئتنا بأفكار لا تتناسب وبيئتنا ومنطقنا !

    ( عش رجباً ترى عجباً )

    :

    وعلامة استفهام أخرى إثر قراءتي رد callmeoxo
    أهه ؟

    صدقت الآية الكريمة، هذا يعني أن نساء بيتك محبوسات في بيوتهن ولا يذهبن ويجئن إلى مدرسة أو جامعة أو سوق .. أو … أو ….؟

    ثم من ذكر التبرج !

    :

    الحمدلله، العقل نعمة ..

    :

    شكراً لكِ أستاذة مها وعذراً على تطفلي لكن بحق بعض الردود مُزعجة جداً ! أعانكِ الله وسدد خطاك ووفقكِ لما يحب ويرضى 🙂

  14. الرياضة حرام ؟؟
    كان صلى الله عليه وسلّم يُسابق السيدة عائشة رضي الله عنها …!!

    المسألة لا تحتاج اتباع لفتاوي وآراء الشيوخ الأفاضل …فـ الإسلام فطرة كما هو دين يُسر
    اتبع قلبك في معرفة نواهيك ومعاصيك واشعر برضاك عن نفسك
    ولا تُلقِ بالاً لمن حرّموا الحلال فأبغضوه واتبعوا التسلّط فاحترفوه

    سَلامي

  15. اثلجتي صدري أستاذة مها .. 3>

    شكــرا لكِ
    وعزآئــي لمن يملك تلك العقلية الجاهلية ..

  16. موضوع مكتوب بحرقة ..
    أتفق مع ما تم إيصاله من فكرة ..
    ولكن لا أعتقد أنها ستصل لهذا الشيخ الغريب ..

    طبعا الأمر المحزن ، أننا جميعا نجد في عائلاتنا بعض هؤلاء ..
    الذين ينظرون للأخت المسلمة وكأنها عار حتى وهي بكامل كسوتها واحتشامها بالبيت ..

    لا أريد الإطالة بالتعليق في الأعلى وموافقتي لكلامك وضحت الآن ..
    لكن سأعلق من ما أراه في نسائنا من واقع عملي ..
    كثير من نسائنا يدخلون باب الطوارئ بجلطات في المخ أو في القلب ..
    ومن العوامل الكثيرة التي نشاهدها فيهم والتي تزيد من مشاكل الجلطات لديهن ..
    تجدينها تزن الزيادة عن المئة كيلوجرام .. في شكل محزن جدا ..
    ومع ذلك نعالجهن بكل ما أوتينا من علم وقوة ، لدرجة أننا كسعوديون نستطيع وضع القسطرات الوريدية والمركزية أفضل من الأجانب .. فليسوا متعودين على كمية وطبقات الشحم المتكتلة فوق تلك الأوردة في بلادهم !!

    المحزن أكثر ، عندما أنظر للمرافقة وهي طفلة بارة بوالدتها ذات العشرين سنة ، وتزن التسعين كيلوجراما

    شكرا يا مشائخنا العظام .. !!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s