مشاهِد من المساجد

مشهد:

نساء فاضلات يصلين في المسجد تعلوهن سحابة من الروحانية و الخشوع و التبتل و الهدوء و السكينة…

ياله من مشهد يثلج الصدر و يبعث الطمأنينة و البهجة في النفس…يا له من مشهد روحاني (لو تحقق على أرض الواقع!)

*****

للأسف…لم أرَ هذا المشهد في الواقع و لم أشعر بالأحاسيس الجميلة الروحانية و أنا أصلي في أحد مساجد جدة…

طمانينة؟ انسوا!

خشوع؟ انسوا بقوة!!

أي سكينة و روحانية و ابتهال لله تعالى و حولك أطفال من جميع الأعمار؟

مشهد:

طفل عمره 3 أشهر أمام  والدته التي تصلي بجانبي…يبكي طالما هي قائمة و كلما تركع تضع رضاعة الحليب في فمه و كلما تسجد تهزه قليلا بيدها…و أنا تنحرق أعصابي خوفا على الطفل الرضيع من أن يشرق أو يختنق في الحليب حيث انه مستلقٍ على ظهره و ليس في وضع يسمح له بالشرب…و أكاد أقطع صلاتي و أغطي رضاعة الحليب التي كلما قامت الأم وقعت من فم الطفل على الأرض!! يبدو أن الأم لا تعرف معنى كلمة جراثيم و تظن أن طهارة المسجد تعني خلوه من الجراثيم!

أحاول أن أنسى الرضيع و أمه و أركز في صلاتي لأدخل في دوامة أخرى مع طفة ذات سنة أو سنتين تجري أمامي و خلفي و من جانبي و هي بحفاظة يبدو أنها كاملة الدسم! عفوا…لا يبدو ذلك فقط…بل أجزم أنها كاملة الدسم من الرائحة التي تفوح منها!! و هنا أبدأ حرب مع الفتاة حتى لا تمس طرف عبائتي فينوبني منها ما لا تحمد عقباه! ما صارت صلاة و أنا أناور و أتحرك حتى لا تلمسني الطفلة!!

و الأسوأ من هذه الطفلة و ذلك الرضيع هو الخادمة التي تجري وراء طفل عمره ثلاث سنوات و تصر على أن تهمس (بصوت عال) حتى لا تزعجنا!! “أبودي تآآآآآآآآل!! في هلاوة هنا!! لا لا لا بأدين ماما في يدرب!! هيا هبيبي…هنا هنا أشان نروح آس لاند …تركبي درااااجة…تلأبي مع فروسي….تآكلي هلااااوة…”

“يرحم أمك أسكتي!! خليه يجري…راضيين!! خلي الولد يعيش طفولته…قابلين ….بس أسكتي ما ني عارفة أركز و أعيش الجو!!” طبعا هذا حوار كان يدور في عقلي بيني و بين نفسي و عندها ادركت أني فقدت القدرة على معرفة في أي ركعة و أي تسليمة أنا….و الناس جلست للتشهد و أنا وقفت زي الهبلة! معقولة كلهم قادرين يركزوا و أنا لا؟ معقولة كلهم قادرين يخشعوا و أنا لا؟ يمكن….ما دخلت قلوبهم و لا عقولهم! لكن أيضا أفكر…أليس لهذه الخادمة المسكينة الحق في أن تصلي؟ يعني الأم تهمل طفلها لامرأة أجنبية تهتم به و تلك المرأة تأتي المسجد و لا تصلي….في حاجة غلط!! شكلها الدنيا صارت بالمقلوب!!

و كله كووووم و لما يكون مصلى النساء في الدور الثاني!! يا لهوي على اللي بيسووه الأطفال!!

مشهد:

زحليقة في الدرج…طالعين نازلين…استغمايه (واحد طش…اثنين طش….ثلاثة طش…!!!)…صراخ…بكاء..و الكثير منهم يقع و يصاب خصوصا الصغار الذين يجرون وراء أخوتهم الكبار…و كل هذا و الأمهات بدون إحساس!! يا جماعة الصلاة لا يمكن أن يكون مفهومها “أنا و من بعدي الطوفان”!! يعني إذا حضرتك ما عندك إحساس و لا ذوق و لا تقلقي على أطفالك و تقدري تركزي و تخشعي و تندمجي مع الإمام و تبكي برغم كل الصراخ، غيرك ما يقدر!!

مشهد:

و لا يتوقف الأمر عند الأطفال…. سيدة تصلي أمامي…ممتلئة ما شاء الله…و اعتراضي ليس على امتلائها، بل على الفلة “بضم الفاء” (الفيونكة – الببيونة) التي تقبع على عبائتها الضيقة من الخلف و تحديدا على منتصف مؤخرتها! وردة أو فيونكة لونها بمبي تلمع عليها فصوص ألماس صغيرة….

يعني لا يمكن أن أفهم ما المقصود بأن تقابلي ربنا بعباءة مثل هذه!! بدلة رقص شرقي حلوة لكن هل تجوز بها الصلاة؟ ممكن يتقبلها البعض كحجاب يخفي الشعر و الجسد و يركز على المؤخرة…و يا عالم اللي مو عاجبكم وجهي…انظروا خلفي!! أو امشوا خلفي لتكتشفوا سر الكائن العجيب على مؤخرتي السمينة!! لا أعرف… أكيد المرأة نيتها حسنة لكن مؤكد أنها غبية!!

مشهد:

طبعا قبل بدء الصلاة دوما و في كل مسجد، تجد هناك شلة الصاحبات…ما تحلى الصلاة إلا و هما جنب بعض!! يمكن ربنا ما يقبلها في عرفهم!! لذلك تجد صفا كاملا فارغا قبل الصلاة….لماذا؟ لأنه محجوز لصاحبات الأخت التي تسكن بقرب المسجد و التي تصل المسجد قبل الجميع….حتى في الصلاة (في آي بي)؟!!

ربما حتى تخشع في الصلاة عليك أن تغمض عينيك و تسد آذنيك و تسلم أمرك لله…و تفتح عينك كل شوية حتى تعرف ما تفعل…تركع أم تسجد أم تسلم!

 قطعا …من حق كل امرأة أن تصلي في المسجد لكن الرسول صلى الله عليه و سلم لم يقل “صلاة المرأة في بيتها أفضل” من فراغ! ليست كل النساء سواء، فهناك المتفرغة و هناك الأم المسؤولة عن أطفالها لذلك كان هناك خيار للمرأة…ليس هناك منع و لكن هناك تفضيل للصلاة في البيت حتى لا تشعر المرأة التي لديها أطفال صغار بأنها محرومة من الأجر….من قال أنه من واجب المرأة أن تأخذ أطفالها الرضع للمسجد و تعرضهم للأمراض و الضجيج و تزعج بقية المصلين؟ 

و دائما ما أسمع تحجج البعض بأنهم يريدون تحبيب الأطفال في الصلاة و تعويدهم عليها….و لكن هذه الحجة غير مقنعة عندما يكون الطفل دون السابعة!! الله سبحانه و تعالى لم يفرض الصلاة على الأطفال قبل سن السابعة، فلماذا نفرضها نحن؟

للمسجد آداب و من أهم آدابه عدم إيذاء المصلين!

اصطحاب الأطفال الذين لم يتدربوا بعد على استخدام الحمام للمسجد يعد أذية للمصلين! و الصلاة في البيت لا تنقص من أجرك يا سيدتي!  

الأطفال أحباب الله و لكن المسجد ليس مكانا للعب معهم و إظهار حبنا لهم و التلهي بهم!

جنة الأطفال منازلهم…عبارة نضعها دائما على بطاقات الدعوة الخاصة بالأفراح و نتبع هذا “القانون النسائي” بحرص و نعتبر الإخلال به قلة ذوق و خلو من الإتيكيت…أفليس من الأولى أن نتبع “إتيكيت” المساجد و أن نكون حريصين على الذوق و عدم إزعاج المصلين في المساجد؟

صلاة الجماعة (سواء في رمضان أو غيره) ليست واجبة على المرأة لحكمة واضحة و هي أن المرأة ليست دائما بقادرة على أن تذهب للمسجد عندما يكون لديها أطفال صغار، فهم أولى بها…و هذا لا يعني أنها لا يمكن أن تصلي في بيتها…صلي يا عزيزتي الأم في بيتك كما تشائين بينما طفلك ينعم بالهدوء في بيته و بيئته التي اعتاد عليها…

إن ساعة واحدة تصلينها بخشوع و قلب حاضر مع الله خير من أن تصلي جماعة في المسجد و تزعجين من حولك و قد لا تخشعين أنتِ أيضا….و رعايتك لأطفالك تعد عملا و العمل عبادة…إن رمضان و صلاة التراويح لا تعني أن نرمي واجباتنا الدنيوية أو نلقي بها على الآخرين…إنها تعني الموازنة و تعني أيضا بأن نأخذ بالأيسر و بالرخص!! و أكيد لديكِ يا سيدتي الفاضلة متسعا من الوقت في البيت لتصلي أكثر و تقرئي القرآن و تختميه أيضا عندما يكون صغارك نائمون أو في حالة هدوء…و الله أعلم بالنيات و سيؤجر كل أم على حسب نيتها و عملها…

يا رب اجعلنا نعبدك بقلب حاضر خاشع و عقل واع يتدبر آياتك لتكون لنا دليلا و مرشدا نطبق معانيها في كل أمور دنيانا…

Advertisements
هذه المقالة كُتبت في التصنيف غير مصنف. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

6 thoughts on “مشاهِد من المساجد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s