نادي الزوجات السعيدات!

حتماً ستظنون أن المقال ساخر و لا ألومكم، فهذا ما تعودنا عليه! أن تكون الزوجة سعيدة فهذا إما جزء من فيلم رومانسي بعيد عن الواقع أو جزء من دعاية سخيفة لنوع من الأرز أو مستحضرات التنظيف! غالبا لا يتحدث السعداء عن سعادتهم، خصوصا في مجتمعنا و في نفس الوقت، لا يتردد التعساء في الحديث عن مشاكلهم و المبالغة في وصف وضعهم المزري الكئيب بعد الزواج!

و يبدو أن هذه المشكلة ليست خاصة بالمجتمع السعودي وحده، بل هي مشكلة تعاني منها الكثير من المجتمعات المتحضرة التي نظن نحن أن الحياة فيها وردية!

و لكثرة الأفكار السلبية المتداولة حول الزواج و لكثرة ما يصر الإعلام على إمطار المشاهدين بصور شتى للزواج التعيس، قررت زوجة أمريكية أن تحارب السلبية بالإيجابية و الحب، فأنشأت نادي الزوجات السعيدات و الذي يضم حوالي 1000000 زوجة سعيدة من حول العالم!

و إليكم ما كتبته فاون ويفر في التعريف بنفسها:

“أحب حياتي كزوجة لكيث ويفر! تزوجنا عام 2003م إلا أن زواجنا مثل النبيذ الأصيل فعلاقتنا تصبح أفضل مع تقادم الزمن. أعمل رئيسة شركة فالرينتكو و كنت قبل ذلك المديرة العامة لأحد الفنادق. أعمل لساعات طويلة و كذلك كيث و لكننا نستمر في تجربة أي شيء من شأنه أن يجعل زواجنا مشتعلا بالعاطفة! أحب كوني متزوجة و بدأت أتساءل منذ مدة ترى كم من الزوجات مثلي؟

أنا زوجة سعيدة و لكني لو كنت صدقت البرامج التلفزيونية و المجلات و الكثير من الكتب الشهيرة، لكنتُ اقتنعت بأن عبارة “زوجة سعيدة” مجرد عبارة متناقضة مع نفسها و لكنتُ اعتقدت بأن سعادتي الزوجية ما هي إلا الاستثناء الذي يثبت القاعدة!

لعقود عديدة كان الإعلام و لا يزال يمطرنا بصور شتى للزوجات التعيسات و بسيل من الإحصائيات المخيفة عن نسب الطلاق و كل ذلك جعلني أفكر أن حالتي ربما تكون حالة نادرة! و لكن بعد تفكير عميق أدركت أنه يستحيل أن أكون الزوجة الوحيدة السعيدة على هذا الكوكب! لابد أن تكون هناك الكثيرات من الزوجات الأخريات اللواتي يرين أن الزواج و قضاء الوقت مع شريك الحياة هو أحد أكبر النعم في الحياة! و من هنا، أدركت مهمتي! هناك الملايين من الزوجات مثلي و لابد أن أجدهن و أن أساعدهن في أن يكون لهن صوت مسموع! هدفي أن أجعل تلك المرأة النادرة كما يعتقد الأغلبية امرأة لها وجود و حضور حتى و إن غيبتها جميع وسائل الإعلام و الترفيه!

و أتساءل هل تتعمد النساء السعيدات الاختفاء؟ هل يتخوفن من أن يبدين متحمسات بشأن زواجاتهن لأن لديهن بعض الصديقات و أفراد الأسرة في ظروف زوجية حرجة و سيئة؟ أيا كانت الأسباب، فأنا أتوق و أتمنى أن أجد العديد من الزوجات السعيدات مثلي، بل إن هذا هو التحدي الذي آخذه على عاتقي! سوف أجد نساء كثيرات يحببن كونهن زوجات و سوف أشعل النور ليظهر للجميع الجانب الإيجابي لهذه العلاقة و الإتحاد البديع الذي خُلق ليستمر طوال العمر!

إنني أبدأ رحلتي لأثبت أن الحب و الزواج يسيران يداً بيد و أن الزوجة السعيدة موجودة و أنني و أنتن لسنَ الوحيدات في هذا النادي: نادي الزوجات السعيدات! انضموا و دعونا نغير النظرة السائدة عن الزواج حول العالم!”

*******

بعد انضمامي لنادي الزوجات السعيدات، أدركت مدى التشابه الكبير بين النساء حول العالم! كلنا نعاني من بعض المشاكل و كلنا نتضايق من بعض تصرفات أزواجنا، إلا أن هناك نساء رائعات يتعاملن مع تلك التحديات الطبيعية بعقلانية و إيجابية و حب كبير جدا! عندما انضممت للنادي سجلت أيضا في المجلة الأسبوعية للنادي و التي أحرص على عدم تفويت أي مقال فيها، و قد استفدت كثيرا من المقالات الثرية التي تتناول قضايا و مشاكل زوجية شائعة و كيفية التعامل معها و التي أيضا تحث على الحب و إضفاء البهجة على الحياة الزوجية بطرق مختلفة و لفتات بسيطة عذبة! الكاتبات في مجلة النادي زوجات سعيدات و نساء مبدعات يمتلئن بالحيوية و الأفكار الخلاقة!

قد يكون هذا النادي الافتراضي هو المكان الوحيد على الإنترنت الذي ليس فيه نساء غاضبات و تعيسات و حانقات على الرجال و المجتمع! نساء إيجابيات و قويات و مثقفات و متصالحات مع أنوثتهن رغم أن أغلبهن عاملات و يشغلن مراكز كبيرة …و للتنويه…. هؤلاء النساء لسن صورة من نساء موقع حواء كما قد تتصور بعض فتياتنا الحانقات على أي شيء جميل متعلق بعالم المرأة! إنهن نساء يسيعن لإسعاد أزواجهن حتى يشعرن بالسعادة لأنهن ناضجات و واعيات و يعرفن أن السعادة قرار و ليست انتظار! إنهن يدركن أيضا أن السعادة تكمن في العطاء و في المبادرة!

هؤلاء نساء واقعيات يدركن جيدا أن الزواج ليس رحلة وردية خالية من المشاكل و المنغصات و التضحيات و يدركن أيضا أن المرأة ليست ملاكاً و أن الرجل ليس عدوا للمرأة و حتما ليس وحشاً مليئا بالعيوب!

سعيدة جدا بانضمامي لهذا النادي و للمجلة المميزة و أتمنى أن تنضم الكثيرات للنادي و أن نحارب بالإيجابية كل من يحاول أو تحاول تشويه أجمل علاقة إنسانية طبيعية بين الرجل و المرأة! 

 

http://www.happywivesclub.com/fawn-weaver/

Advertisements

4 thoughts on “نادي الزوجات السعيدات!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s