امرأة ذات شغب!

آه يا سيدي…تقبل مني الاعتذار

فلستُ امرأة تفرح بالأشياء..

لا ..لستُ كسائر النساء…

فالأشياء عندي لم تكن يوما تعبِّر عن صدق الخفقات.

أشياؤك يا سيدي ليست سوى بقايا من عصور

ساد فيها الدنيا ثلة من ذكور

كانوا يقتنون الأشياء و يبيعون النساء

و يقتنون النساء و يزايدون على الأشياء

فكل ما سواهم صالح للبيع و الشراء!

لستُ امرأة عصرية تستعبدها فكرة الحرية

و لكني أحلم بحياة بدون سيد وجارية سطحية

أحلم بعشق يحررني من أحزاني المترامية

أحلم بكَ تأسرني بمواقف رجولية حانية

و بعينيك ترى روحي أجمل من فتنتي البالية.

لستُ امرأة تقليدية يُشتَرى صمتُها بهدية!

هداياك الغالية بمثابة إعلان عن وفاة العفوية.

لا تلمس قلبي إعلانات الحب الرسمية!

عطاياك يا سيدي ليست سوى جريمة عشقية

ترتكبها بسبب حالة عجز عاطفي و مشاعر منسية.

لا أحب العيش في قصة عشق وهمية

تنوح على إثرها كل مخططاتي الواقعية!

 

 

 

لا تسعدني الأشياء حتى و إن أفرحتني للحظات…

أنا امرأة…

View original post 101 more words

Advertisements
هذه المقالة كُتبت في التصنيف غير مصنف. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

One thought on “امرأة ذات شغب!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s